AL FANAR

Fundación para el Conocimiento Árabe

بيت بابلي يحتفل بمرور العام الأول على الإصدار بتقديم نسخه الإلكترونية متاحة باللغة الإسبانية والعربية والإنجليزية

CB1-TCE02

أصبحت القصة المصورة “بيت بابلي” التي رأت النور في نسختها الإسبانية الصادرة عن (دار النشر نورما 2013) وذلك تزامناً مع الذكرى العاشرة للعدوان على العراق، وحاليا متاحة في نسختها الإلكترونية بثلاث لغات: الإسبانية والعربية والإنجليزية.

بهدف تقريب واقع المواطنين العراقيين العاديين خلال الإحتلال الأمريكي، يحكي مشروع “بيت بابلي” قصة حياة ورفيقاتها في الأشهر الأولى من احتلال بغداد. حيث تم تكييف رواية الكاتبة العراقية لطفية الدليمي “سيدات زحل” (الطبعة الثانية 2013، دار فضاءات، الأردن) التي اختيرت في 2012 ضمن أهم عشر روايات عراقية في العصر الحديث. وتمت الإستعانة بخدمات الرسامين المعروفين ساره روخو (صاحبة روايات مهمة مثل Esmeralda rumbo al horizonte) وخافيير كارباخو (الرسام الكاريكاتوري الحائز على ثلاث جوائز وورد بريس كارتون) لتحويلها إلى رواية مصورة.

وتحتوي النسخة الإلكترونية المجانية، مثلها مثل النسخة الورقية، على مواد إضافية تضم سلسلة من المقالات التحليلية كتبها خبراء حول الوضع في العراق. وتعالج هذه الوثائق مواضيع متنوعة مثل التاريخ ووضعية المرأة والأطفال والموسيقى والطبخ في العراق. وبالإضافة إلى النسخة الإلكترونية، يمكن تحميل القصة المصورة بلغاتها الثلاث على تطبيق أندرويد.

وقد رأى مشروع “بيت بابلي” النور بفضل المجهودات الكبيرة التي بذلها حوالي 20 شخصاً، بما في ذلك المترجمين والمحررين والخبراء في القصة المصورة، وما إلى ذلك. فيما قامت مؤسسة ألفنار للمعارف العربية والحملة الأسبانية لمناهضة الاحتلال ومن أجل سيادة العراق بدور التنسيق. أما النسخة الإلكترونية فقد تم إحداثها بفضل دعم مستشارية الرخاء الإجتماعي والسكن بإقليم أستورياس ومستشارية الثقافة والتربية ببلدية خيخون ولجنة التضامن مع القضية العراقية ودار فضاءات للنشر.

وفي عامه الأول تم تقديم “بيت بابلي” في جميع أنحاء أسبانيا (أستورياس، مدريد، فالنسيا، غرناطة، قادش، ويلفا، إلخ.) ولاقى ترحيباً كبيراً، كما تم تقديمه في معرض الكتاب بمدريد وحصل على مكانة بارزة في معرض الكتاب بإشبيلية.

وفي 22 فبراير/شباط، تم تقديم “بيت بابلي” دولياً في الدورة العشرين للمعرض الدولي للكتاب في الدار البيضاء بمناسبة إطلاق النسخة الإلكترونية بالإسبانية والإنجليزية والعربية التي نقدم هنا اليوم.

وفي هذا الإطار، قال بيدرو روخو، عضو الحملة الاسبانية لمناهضة الاحتلال ومن أجل سيادة العراق ورئيس مؤسسة ألفنار “[…] إنه مشروع فريد من نوعه في عالم القصة المصورة ​​لسببين: أولا، بالنظر للتعاون المباشر في جميع مراحل هذا المشروع الإبداعي بين المؤلفة العربية ورسامي الكاريكاتير الإسبانيين، وثانيا، لأنه متاح بثلاث لغات. وآخر الابتكارات التي أدخلناها على تطبيق أندرويد هي الروابط المباشرة من النص التي تربط مقاطع معينة من الرواية المصورة بالمواد المرجعية”. النسخة الإلكترونية ليست سوى الخطوة التالية في رحلة بطل الرواية، حياة ، للوصول إلى جميع بقاع العالم التي تود معرفة قصة العراقيين الذين تم احتلال بلادهم بصورة غير شرعية وغير عادلة وتم تدمير دولتهم ونهب مواردههم الطبيعية.

تكريماً للشعب العراقي ننشر في هذا اليوم -الذي يصادف مرور 11 عاماً رهيباً على احتلال العراق- هذه النسخة الإلكترونية لـ “بيت بابلي”.

من هذا المنبر نشجع الجميع على الاستمتاع بهذا الشكل الجديد لـ “بيت بابلي”.

Anuncios

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s

Información

Esta entrada fue publicada el marzo 20, 2014 por en Casa Bábili.
A %d blogueros les gusta esto: